وزير الري المصري يوجه رسالة حول سد النهضة.. واليابان تنفذ مشروعا مائيا هام في مصر

أكد وزير الموارد المائية والري في مصر، محمد عبد العاطي، ثوابت مصر في حفظ حقوقها المائية وتحقيق المنفعة للجميع في أي اتفاق حول سد النهضة الإثيوبي.

وشدد عبد العاطي خلال استقبال سفير اليابان الجديد بالقاهرة، أوكا هيروشي، على سعي القاهرة للتوصل إلى اتفاق قانوني، بشأن سد النهضة، عادل وملزم للجميع يلبي طموحات الدول في التنمية.

وأشار وزير الري، إلى أن مشروع إنشاء مجموعة قناطر ديروط الجديدة، والذي بدأ تنفيذه بقرض ياباني ميسر، يأتى “استمرارا لما تم تنفيذه خلال السنوات الماضية من أعمال إحلال وتأهيل جميع المنشآت المائية الرئيسية الواقعة على بحر يوسف، وتم خلالها إنشاء 6 قناطر بمنحة يابانية هي: (قناطر اللاهون الجديدة، وفم ترعة الجيزة، وفم ترعة حسن واصف، ومازوره، وساقولا، ومنشأة الدهب).

وأوضح أن مشروع قناطر ديروط الجديدة يعد ضمن مجموعة المشروعات الكبرى التي تنفذها الوزارة بهدف تحديث وتأهيل وصيانة منشآت الري بمختلف محافظات الجمهورية.

وتباحث عبد العاطي، وهيروشي، حول التعاون بين البلدين في إعداد الخطط الاستراتيجية لتأهيل ورفع كفاءة محطات رفع المياه، وتدريب الكوادر الفنية في مجال إدارة محطات الرفع.

واستعرض الجانبان الدراسة الخاصة بتحسين إدارة الموارد المائية ببعض محافظات مصر والتي تشمل ترع: “الإبراهيمية، وبحر يوسف، وقاصد وأبو شوشة، وعروس، وأبو سير”، وما تم إنجازه من أعمال تجديد للترع والمنشآت الهيدروليكية المقامة عليها، حيث من المتوقع إنهاء أعمال الدراسة بنهاية العام الحالي.

المصدر: الشروق