وزير الأوقاف المصري يعلق على قرار عدم السماح بالحج على نفقة الدولة

علق وزير الأوقاف المصري الدكتور مختار جمعة على قرار عدم السماح بالحج على نفقة الدولة المصرية أو أي من الجهات التابعة لها هذا العام.

وقال وزير الأوقاف في تصريحات تلفزيونية له مساء اليوم الأحد: “نتفهم الظروف الحالية والأولى أن يعالج أحد على نفقة الدولة أو توفير مسكن”.

وتابع: “الحج على المستطيع بدنيا وماليا، ويملك قوت ينفق منه حتى يعود من الحج”، واستطرد: الحج يغفر الذنوب بالفعل، لكن أيهما أولى، الواجب العيني أم النوافل؟

وأشار وزير الأوقاف، إلى أن اللجنة العليا للحج اتخذت قرارا بمنع الحج على نفقة الدولة هذا العام بشكل نهائي، منوها بأن “تكرار الحج يتم لطلب مغفرة الذنوب، وهناك وسائل عديدة لطلب المغفرة فمن يمطي الأذى عن الطريق، أو سقي كلب أو يصوم رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه”.

وأشار إلى أنه “تم عقد الاجتماع التنسيقي مع مسئولي الوزارات والجهات المعنية، وتم التوافق على عدم السماح بالحج على نفقة الدولة، أو أي من الجهات التابعة لها هذا العام، وبالتالي فلا حج على نفقة وزارة الأوقاف هذا العام، في إطار تطبيق مبدأ فقه الأولويات، بالنظر إلى كون سد احتياجات المحتاجين أولى ألف مرة ومرة، وأعظم أجرا وأعلى ثوابا من تكرار الحج والعمرة”.

المصدر: “القاهرة 24”