مصر.. “فتاة البلكونة” تخرج عن صمتها: أنا اللي غلطانة

قالت الطفلة المصرية مي المعرفة بـ”فتاة البلكونة” والتي ظهرت في فيديو وهي متدلية من شرفة منزلها، إن والدها لم يحاول رميها بل هي من اختل توازنها.

وأوضحت الطفلة في مقطع مصور أن “والدها عقب عودته من عمله وجد الشقة غير مرتبة بالرغم من أنه أمرها بذلك، فأمر شقيقها بإحضار خرطوم بلاستيك لعقابها بالضرب، مشيرة إلى أنها فور سماعها ذلك خافت من الضرب والعقاب، ما دفعها للخروج إلى الشرفة لكن اختل توازنها، وهو ما دفعها للصياح وطلب المساعدة من والدها، والذي حاول إنقاذها”.

وقالت إن والدها قام بضربها أثناء إنقاذها، ظنا منه أنها حاولت إلقاء نفسها، مضيفة: “أنا اللي استفزيت بابا… أنا اللي غلطانة ونفسي بابا يخرج من التحقيقات”.

وانتهت النيابة العامة من التحقيقات في الواقعة المتداولة بمواقع التواصل الاجتماعي، مشيرة إلى عدم صحة إسقاط والدها لها من الشرفة، وأنها كادت تسقط عرضا خلال التقاطها بعض الملابس.

وكانت بداية الواقعة عندما تداول عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، مقطع فيديو تبلغ مدته 59 ثانية، ظهر فيه شخص يعذب طفلة من أعلى بلكونة منزل الأمر الذي أثار جدلا واسعا بين عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي وأثار حالة من الجدل.

المصدر: “القاهرة 24”