قررت هيئة سلامة الغذاء في مصر سحب عينات من منتجات “إندومي” من الأسواق بعد تداول أنباء تشير إلى مشاكل صحية يسببها تناوله.

وأكدت الهيئة أنه تم إرسال عينات للمعامل المركزية، للتأكد من سلامتها، بعد تداول العديد من المنشورات عبر مواقع التواصل الاجتماعي تشير إلى أزمة بسبب المنتج.

وأكد حسين منصور، رئيس هيئة سلامة الغذاء، أن الهيئة تعمل بشكل دوري على سحب عينات من المنتجات الموجودة في الأسواق للتأكد من سلامتها، وعدم وجود أي أضرار بها، وذلك حرصا على سلامة المواطنين.

وكانت المنشورات المتداولة زعمت وجود مشاكل صحية تظهر على الأطفال بعد تناول الإندومى وأن المواد الحافظة الموجودة به والنكهات بها مشاكل وتسبب أزمات الصحية.

كما اتهم عدد كبير من الأطباء الإندومى بأنه سبب رئيس في زيادة الدهون عند الأطفال، وبالتالي السمنة الضارة، والحساسية وعدم القدرة على التركيز.

وقال رئيس الهيئة القومية لسلامة الغذاء حسين منصور ، في تصريحات تلفزيونية سابقة، إنه وفقا للقانون ينبغي محاسبة منتجات إندومي لأنها تبث إعلانات دون الحصول على موافقة، مؤكدا ضرورة مراجعة موقف منتجات إندومي مرة أخرى وتسجيلها كأغذية خاصة لأنها تتضمن ادعاءات بقدرة المنتج على رفع المناعة، مشيرا إلى أن ما يقوله أصحاب المنتج قد يكون صحيحا، وقد يكون غير صحيح.

وفي مطلع العام الجاري، كشفت فحوصات طبية رسمية، عن إصابة 18 شخصًا في واقعتي تسمم غذائي، بمحافظة سوهاج، وتم نقلهم وقتها إلى مستشفى سوهاج العام، منهم 9 أشخاص من أسرة واحدة من مركز المنشاة، كما تم نقل 5 أشخاص أخرين إليه، عقب إصابتهم بتسمم غذائي، إثر تناولهم وجبة طعام عبارة عن شعيرية سريعة التحضير (ندومي، بدائرة قسم أول سوهاج.

ووفق تقارير صحفية، تحتوي شعرية إندومي على مادة e621 وهى مكتوبة على ظهر الكيس، وهي تسبب تسمم المخ لأنها أخطر محسنات الطعم، ومن مخاطر هذه المادة على المخ أنها تسبب تلف في خلايا المخ غير القابلة للتجدد وتسبب تراجع الذاكرة وضعفها وتدهور القدرات العقلية.

المصدر: القاهرة 24