مصر تضع شروطا لأفرع أشهر براند تركي في البلاد

ردت غرفة الملابس المصرية على قرار الهيئة العامة للرقابة بإيقاف استيراد البراند التركي lc waikiki للملابس الجاهزة، وإغلاق أفرع هذه العلامة التجارية في مصر خلال مدة لا تتعدى 6 أشهر.

وأوقفت الهيئة العامة المصرية للرقابة على الصادرات والواردات، أكثر من 1500 شركة لعلامات تجارية أجنبية من قوائم التصدير للسوق المصرية، بسبب عدم استيفاء شروط قرار 43 لسنة 2016، من بينها شركات ملابس عملاقة مثل فرست براند ودولفين للملابس، ومجموعة كارين ميلين للملابس النسائية البريطانية الشهيرة، وسويس فاشن تايم السويسرية الشهيرة للملابس النسائية، وعلامة COAST FASHIONS الإنجليزية الشهيرة أيضا.

وأوضح مدير غرفة صناعة الملابس في اتحاد الصناعات المصري هاني قداح، إن علامة  lc waikiki التركية، تعمل بشكل طبيعي في مصر، ولن تغلق أفرعها خلال 6 أشهر من الآن، موضحا أن قوائم إيقاف الشركات عن الاستيراد التي تأتي من الهيئة العامة للرقابة على الصادرات لا تعني أن تغلق الشركات أفرعها في مصر، وإنما فقط تطلب منها أن تستوفي بعض الشروط والمواصفات للسماح للتوريد للسوق المحلي بموجب القرار 43 لسنة 2016.

وأشار قداح إلى أن القرار 43 لسنة 2016، يلزم العلامات التجارية الأجنبية باستيفاء عدد من الشروط، مضيفًا أن هناك اتفاقية للتجارة بين مصر وتركيا تقضي بتيسير إجراءات الاستيراد والتصدير، وهو ما ييسر عملية التبادل التجاري بين البلدين.

وينص القرار 43 لسنة 2016، على أنه ينشأ بالهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات سجل للمصانع والشركات مالكة العلامة التجارية المؤهلة لتصدير المنتجات الموضحة بالبيان المرفق إلى جمهورية مصر العربية.

ووفق القرار لا يجوز الإفراج عن هذه المنتجات الواردة بقصد الاتجار إلا إذا كانت من إنتاج المصانع المسجلة أو المستوردة من الشركات مالكة العلامة التجارية أو مراكز توزيعها المسجلة في هذا السجل، ويصدر بالقيد في هذا السجل أو الشطب منه قرار من الوزير المختص بالتجارة الخارجية، وله الإعفاء من أي شروط للتسجيل أو كلها، في الحالات التي يقررها.

المصدر: القاهرة 24