نشرت الجريدة الرسمية في مصر، قرارا لرئيس جهاز حماية المستهلك، أيمن حسام الدين، بإلزام كافة موردى السيارات بتحديد سعر البيع النهائى للمستهلك.

وأوضح القرار أنه “سيتم تدوين السعر فى الفاتورة الصادرة منهم عند البيع لأحد الموزعين أو التجار أو منافذ بيع السيارات المختلفة، ويلتزمون بإخطار الجهاز بكل تغير يطرأ على هذا”.

فيما نصت المادة الثانية على: “يلتزم كل موزع أو تاجر أو أى منفذ لبيع السيارات فى كافة مراحل التداول، بالإعلان عن سعر بيع السيارة للمستهلك والمحدد من قبل الوكلاء أو الموردين، ولا يجوز له البيع بسعر أعلى مما تم تحديده، و يجوز له البيع بأقل من ذلك السعر”.

ونصت المادة الثالثة: “يتحمل وكيل أو مورد السيارة المسؤولية عن تقدير سعر البيع النهائى للمستهلك متى زاد هذا التقرير عن السعر العادل التنافسى وفقا لآليات السوق”، ونصت المادة الرابعة منه على: “يمنح المخاطبون بأحكام هذا القرار مهلة قدرها عشرين يومًا لتنفيذ مقتضاه”.

كما نصت المادة الخامسة من قرار رئيس جهاز حماية المستهلك على أنه: “فى حالة عدم الالتزام بهذا القرار يعاقب المخالف بأحكام العقوبات المقررة بقانون حماية المستهلك رقم 181 لسنة 2018 والتى تنص على غرامة حدها الأقصى مليونى جنيه، وذلك دون الإخلال بأية عقوبات أشد وردت فى قانون آخر”.

المصدر: الوطن