مصر.. المجلس القومي لحقوق الإنسان يطالب بالتحقيق في “الاختفاء القسري لباحث قبل وفاته”

طالبت رئيسة المجلس القومي لحقوق الانسان في مصر مشيرة خطاب بضرورة شمول تحقيقات النيابة كل ما أثير حول ادعاء تعرض الباحث أيمن هدهود “للاختفاء القسري قبل وفاته”.

وأعلنت خطاب أن المجلس قد أطلع علي بيان وزارة الداخلية، وفي انتظار نتائج تحقيقات النيابة العامة في ضوء قرار تشريح الجثمان لاستبيان حقيقة الأسباب التي أدت للوفاة والتحقق مما إذا كان شبهة جنائية.

وصرحت بأن المجلس يتابع عن كثب كل ما يتعلق بقضايا الحبس الاحتياطي والشكاوى الواردة بشأن دعاوي الاختفاء القسري، و يفتح أبوابه لتلقي أي شكاوى متعلقة بأي انتهاكات ويتواصل علي الفور بشأنها مع الجهات المعنية وأصحاب الشكاوى.

وأكدت مشيرة خطاب على أن المجلس القومي لحقوق الإنسان يقوم بالتنسيق والتواصل مع النيابة العامة ووزارة الداخلية بشان كافة دعاوي الاختفاء القسري التي تلقتها منظومة الشكاوى منذ تشكيل المجلس الجديد والبالغ عددها 19.

وأيمن عضو في حزب “الإصلاح والتنمية” الليبرالي ومستشار السياسة الاقتصادية لمحمد أنور السادات رئيس الحزب والبرلماني السابق وعضو المجلس القومي لحقوق الإنسان.

وأصبح السادات نجل شقيق الرئيس المصري الراحل أنور السادات والذي يحمل اسمه على مدار العام الماضي، وسيطا بين الحكومة المصرية والرئيس عبد الفتاح السيسي والمدافعين عن السجناء السياسيين لمحاولة إطلاق سراحهم ونجح بالفعل في ذلك من خلال قيام السلطات في الأشهر الأخيرة بالإفراج عن بعض المعتقلين.

المصدر: RT