في أجواء مبهجة.. المسلمون في النمسا يحتفلون بعيد الفطر المبارك

احتفل الآلاف من المسلمين في النمسا بعيد الفطر المبارك اليوم الاثنين في أجواء ممتعة وسعيدة بعد نهاية شهر رمضان المبارك.

ومنذ الفجر، توافد آلاف المسلمين من جنسيات مختلفة على المركز الإسلامي الكبير في فيينا بالنمسا، لأداء صلاة عيد الفطر المبارك، حيث أقيمت الصلوات مرتين بسبب ارتفاع عدد الأشخاص في المركز الإسلامي الواقع على ضفاف نهر الدانوب.

وتحدثت خطبة العيد، المليئة بالعديد من المعاني الدينية والإنسانية العميقة، عن فضيلة الصيام في شهر رمضان المبارك، وتضمنت الصلاة من أجل الظروف الجيدة للمسلمين في جميع أنحاء العالم.
كان للجالية المصرية في النمسا حضور كبير في الصلاة في المركز الإسلامي، وكان الجميع حريصين على تبادل التهاني بالعيد المبارك.
كما أقيمت صلاة العيد في العديد من المساجد في النمسا، بحضور عدد كبير من أبناء الجاليات العربية والمسلمة.

– سفيرنا في فيينا ينقل تهاني الرئيس السيسي لمسلمي مصر في النمسا

هنأ السفير محمد الملا سفير مصر في فيينا وممثله لدى المنظمات الدولية الرئيس عبد الفتاح السيسي على مسلمي مصر في النمسا بمناسبة عيد الفطر المبارك، متمنيا التوفيق والخير لمصر الحبيبة بمزيد من التقدم والازدهار.

كما تقدم السفير محمد الملا والقنصل العام باسم طه والمستشار الثقافي الدكتورة علا عبدالجواد بالتهاني لجميع أفراد المجتمع بمناسبة العيد.

حضر النادي المصري بفيينا بقيادة عبد الباسط مقلد، إقامة صلاة العيد، بحضور عدد كبير من أفراد الجالية بمقر النادي وسط العاصمة، وأقام احتفالات أخرى بنهاية شهر رمضان المبارك وحلول عيد الفطر المبارك، حيث قدم رئيس النادي خالص التهاني للمجتمع.

من جانبه هنأ مؤسس الاتحاد العالمي بهجت العبيدي الشعب المصري والشعوب العربية والإسلامية، متمنيا أن يعيدها الله للجميع بكل خير وسلام.
كما هنأ عدد من الأقباط العيد، حيث أعرب أشرف حنا عضو مجلس إدارة اتحاد المصريين من مدينة ليوبن بالنمسا، عن خالص تهانيه لشركاء البلاد المسلمين، داعيا الله إلى الحفاظ على مصر وحماية وحدتها الوطنية، وأكد أن الأعياد الإسلامية والمسيحية فرصة طيبة لتبادل التهاني وتأكيد معاني الأخوة والطفولة والطفولة. من الحب بين جميع المصريين.
يعيش في النمسا أكثر من 700 ألف مسلم من جنسيات مختلفة، أكثرهم تركيا عددا، وعلى المستوى العربي، تعد الجالية السورية الأكبر بعد موجات اللجوء الهائلة في السنوات الأخيرة.