فى ذكرى وفاته.. أبرز الأعمال الفنية لـ وائل نور خلال مسيرته

يصادف يوم الاثنين، 2 أيار/مايو، ذكرى وفاة الفنان الراحل وائل نور، الذي ودع عالمنا في 2 أيار/مايو 2016، تاركا لنا محتوى فنيا كبيرا من أعماله، التي لا تزال خالدة في قلوبنا.

ولد وائل نور، وهو رجل خفيف، في 24 أبريل 1961، وحصل على دبلوم من معهد دراسات السكرتارية، ثم التحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، ويعشق الفن منذ صغره.

بدأ وائل في مجال السينما عندما اكتشفه المخرج أحمد فؤاد، الذي ساعده وسانده، وقدم له العديد من الأعمال في ذلك الوقت، ثم اعتمد الفنان فريد شوقي موهبته، حيث شارك معه في مسلسلي “البخيل وأنا” و”صابر يا عم صابر”، وفيلم “موظفون في الأرض”.

عرف عن وائل نور موهبته المميزة، وكان يتمتع بكاريزما من نوع مختلف، فقد كان فنانا محترفا يمتلك العديد من الألوان المختلفة في شخصيته، من خلال جميع الأدوار التي جسدها، أمام الكاميرا في جميع مراحل تجاربه، سواء في السينما أو التلفزيون.

وفي ذكرى وفاته، يرصد الدستور في تقريره أهم وأهم الأعمال التي قدمها وائل نور خلال مسيرته المهنية.

أبرز ملامح الفنان الراحل وائل نور:

ومن أعماله التي قدمها الفنان الراحل: “المال، الأطفال، الذئاب الجبلية، الدموع في ركبتي الجبل، سوق الفضة، المستوية، حلم ابن السبيل، وجه القمر وطريق الطبل”، حيث أعجبنا بدوره وأدائه في هذا العمل من خلال تقديمه، دور الفتى المشاغب وقدم أيضا مسلسل “Scrooge and I” الذي لعب فيه دور ابن النجم الكبير فريد شوقي.

شارك في تقديم “فوز الهنا” عام 1997.

آخر أعماله هو “شقة فيصل” من بطولة كريم محمود عبد العزيز وريكو وإخراج شيرين عادل.