«عشان ميتنصبش عليك».. خبير يوجه نصائح لعدم الوقوع في فخ «المستريح»

قبل أيام تمكّنت الأجهزة الأمنية بأسوان، من القبض على محتال معروف باسم “مستريح المواشي” قامَ بالنصب على المواطنين في مبالغ ماليّة كبيرة.

وكان مركز البصيلية بمركز إدفو، قد شهد ليلة هروب مواطن يُدعى “م”، كان يعمل سائق “توكتوك” لكن في الآونة الأخيرة قام بالنصب على عدد كبير من المواطنين تحت اسم “المكاسب والأرباح” ولُقّب بـ”مستريح المواشي” بأسوان.

في هذا الإطار تقدم “الدستور” نصائح للمواطنين لعدم الوقوع في فخ “المستريح” وفقًا للخبير الاقتصادي محمد جمعة.

وقدّم جمعة عدة نصائح للهروب من فخّ “المستريح” والوقوع في عمليات النصب التي يستغلونها، فضلاً عن ملاحظات تساعد في كشف تلاعب التجار أو “المستريح” والتأكد إن كان هذا نصب أم لا.

وقال الخبير الاقتصادي: إنَّ المبالغ الطائلة والأحلام الخياليّة بجانب الأرقام المرتفعة التي يعرضها “المستريح” أو التاجر للمشاركة في مشروع ما، تدلّ على أنَّ هذا الشخص لا يمكن الوثوق به، مشيرًا إلى أنَّ تلك العروض تنتهي بالنصب.

وأضاف: أنَّ المواطن لابد أن يتأكد من هذا الشخص وسمعته وعناوينه الحقيقية وتعاملاته مع الآخرين ممن سبقوه، وذلك للاطمئنان، مؤكدًا أنَّ هذا أيضًا ليس كافيًا، فيكون لـ”النصّابين” طُرق وأساليب أخرى في خدعة من أمامهم.

 

شيكات

ومن أهم الوسائل التي تضمن حق المواطن عن مشاركته مع شخص آخر في مشروع ما، هو “الشيكات” فيؤكد الخبير الاقتصادي على أنَّها خطوة مهمّة ووسيلة تضمن حق صاحب المال ولو جزءًا منه. 

ولفت إلى قانون العقوبات الذي يعاقب بالحب لمدة سنة لأصحاب الشيكات، وبعد ذلك يُمكن الاستئناف عليها، لذا يأمل في تغليظ العقوبة حتى تحكم هؤلاء “النصابين” وتحفظ حقوق الضحايا من المواطنين.

ونصح الخبير الاقتصادي، بعدم الانصياع وراء الأرقام المرتفعة والأحلام الخيالية التي يعرضها الأشخاص الذين يحاولون خدعة المواطنين ولفت الانتباه بقدرتهم على تحقيق أرباح هائلة من مختلف المشاريع.

استثمار آمن

وأشار، إلى أنَّ هناك عدة طُرق للاستثمار وحفظ الأموال بطريقة آمنة، منها الادخال في البنوك، أو عمل مشاريع صغيرة يُديرونها، أو الاستثمار في مشاريع حقيقية آمنة، بدلا من اللجوء لأشخاص وهميين بغرض الربح من مشارعهم التي لا يُعرف عنها شيء، مؤكدًا أنَّ “المستريح” يفر هاربًا بعد جمع الأموال.