رياح مثيرة للأتربة وأمطار.. الأرصاد توضح حالة الطقس خلال الساعات القادمة

كشف الدكتور محمود شاهين، مدير مركز التنبؤات بهيئة الأرصاد الجوية، عن توقعات الطقس خلال الأيام المقبلة، خاصة بعد تعرضها لتقلبات مناخية بسبب الأمطار والرياح خلال أول أيام عيد الفطر المبارك.

الطقس اليوم

وقال شاهين في تصريحات خاصة ل »دستور“من خلال متابعة حية اكتشف أنه كان تتكاثر السحب بالفعل بقوة على ساحل مطروح ، وخلال ساعات قليلة ستمطر من الضوء إلى الكثافة المتوسطة ويمكن أن تكون غائمة لبضع لحظات ويرافقها رعد لبضع لحظات خلال الساعات القليلة القادمة من الليل.

نشاط الأمطار والرياح

مرور أمطار الربيع لا يفسد الجو ولا يؤثر إلا بشكل طفيف على درجات الحرارة أثناء هطول الأمطار، ثم تعود الحرارة لتزداد بسرعة بعد لحظات من المطر في أجواء ربيعية صيفية دافئة إلى طريق خفيف ورطب هنا بالإضافة إلى نشاط الرياح الشديد الذي يحرك أحيانا الرمال والغبار خلال فترة التبرع.

ستتشكل السحب الكثيفة تدريجيا فوق باقي المناطق الشمالية وبشكل عشوائي من ساحل البحر المتوسط إلى محافظات الدلتا ومدن القناة والقاهرة الكبرى وأجزاء من الوادي الجديد وسيناء وخليج السويس، وهي سحب ليس لها تأثير آخر سوى حجب الشمس من وقت لآخر، وأحيانا لكسر أشعة الشمس ونادرا ما تسقط بضع قطرات ضوئية على أماكن محدودة جدا غير مسماة من إجمالي شمال البلاد بالإضافة إلى خفض درجة حرارة الطقس نسبيا والتي تبلغ ذروتها مع فترة ما بعد الظهر.

اقرأ أيضا:

مصر في الصحف العربية| استمرار احتفالات عيد الفطر المبارك وتنويع مصادر الاستثمار

مواعيد افتتاح البنك بعد عيد الفطر 2022

ملابس صديقة للطقس

مع استمرار انخفاض الحرارة على الساحل الشمالي الغربي رغم عودة السماء المشمسة وتراجع السحب الممطرة، تجدر الإشارة إلى أن الجو قد لا يسمح بالملابس الصيفية، خاصة قبل فترة ما بعد الظهر، ويستمر في ارتداء ملابس الربيع حتى لو كانت خفيفة.

وقد بدأ نشاط الرياح بالفعل، خاصة في شمال البلاد من ساحل البحر الأبيض المتوسط والمحافظات البحرية بشكل عام إلى القاهرة الكبرى وسيناء، ويرافق النشاط تبرعات كبيرة، وأحيانا قوية نسبيا، خاصة في المناطق المفتوحة والمرتفعة.

بدأت الرياح الشمالية الغربية تزيل السماء من الشوائب المستمرة الموجودة في الطبقات العليا من الغلاف الجوي العلوي فوق المناطق الشمالية بسبب النشاط العالي للرياح أمس التي هبت فوق الصحراء الغربية لتختفي تدريجيا عند حلول الليل مع استمرار دورها الإضافي في الكسر التدريجي لموجة الحر بداخلها حيث ستنكسر خلال الوقت حاليا على المناطق الواقعة شمال وغرب الدلتا ثم ليلا وحتى في وقت متأخر على بقية الدلتا والقاهرة الكبرى ومدن القناة وسيناء وخليج السويس، ثم بعد منتصف الليل ينعم الجو بشكل كبير ويميل إلى أن يكون باردا نسبيا ويشمل بعض مناطق أوائل شمال صعيد مصر.

استمرار الانخفاض والتحسن في درجات الحرارة يشمل شمال ووسط البلاد ويصل الخميس إلى أماكن في جنوب البلاد مثل قنا والأقصر، ثم يشمل الانخفاض في جميع أنحاء البلاد والأجواء الليلة وحتى صباح الغد بين البرد والبرد فوق شمال ووسط البلاد في أماكن بوسط مصر والوادي الجديد. ومعتدلة في جنوب البلاد.

الرياح نشطة جدا على سطح البحر الأبيض المتوسط والمدن التي تطل عليه هي أيضا بعض من شمال الوادي الجديد والقاهرة وجنوب البلاد ومثيرة لبعض الرمال والغبار الخفيف على بعض الأماكن كما تعمل على تخفيف الأجواء وزيادة الشعور بالطقس المعتدل مع اضطراب البحر الأبيض المتوسط في المياه الدولية.