ردود أفعال مصرية متباينة حول مسلسل تلفزيوني يطرح قضايا شائكة

تباينت ردود أفعال المصريين حول مسلسل “فاتن أمل حربي”، الذي ألفه الكاتب الصحفي المثير للجدل في الشارع المصري إبراهيم عيسى.

ويناقش المسلسل المصري، الذي تمثل دور البطولة فيه الفنانة نيللي كريم إلى جانب عدد من الفنانين المصريين المعروفين، قضايا تتعرض لها المرأة المصري بعد الطلاق كـ”الولاية التعليمية للأطفال في حالة الطلاق، وحضانة الأم للأبناء في حال زواجها مرة أخرى”، وتخوض بطلة العمل معركة مع القانون لحماية أبنائها.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي ما بين مهاجم للمسلسل معتبرا إياه محاولة مقصودة لهدم الأسرة المصرية وما بين من أعتبره مسلسلا جيدا يناقش قضايا موجودة بالفعل يعاني منها المجتمع المصري.

من جهته، قال قائد قوات الأمن المركزي الأسبق اللواء ماجد مصطفى نوح: “مسلسل إبراهيم عيسى به عدة اسقاطات، كتجاهل حديث صحيح للرسول الكريم، وطبعا نجم الإعلام الفقيه الذي يثير الجدل في الثوابت”.

وتساءل: “لماذا هذا الإنتاج في هذا التوقيت، وقصة المظلومية المكررة والممجوجة التي لا تنتهي، كما إن اسم وزيرة التضامن على تتر المسلسل، يعطي انطباعا غير مفهوم وغير مريح.. في النهاية لكل من يرتزق من هذه الترهات وخاصة في التجديف على ثوابت الدين والأسرة المصرية بشكلها التقليدي المبني على صحيح عقيدة المصريين هي النواة الصلبة لمصر، وسوف تحملون في رقابكم وزر تدمير المجتمع ووزر إنكار صحيح السنة لصالح عقول مريضة تخلق حربا عبثية لصالح أفكار الغرب لهدم رباط العقيدة ولمحو ثقافة المصريين ومسح الهوية”.

وختم: “أتمنى على الله أن لا يظل الأزهر صامتا”.

من جانبه، كتب الفقيه الأزهري سعد الدين الهلالي على “الفيسبوك “: “راجعت مسلسل (فاتن أمل حربي) فقهيا، وأتحمل كل كلمة فيه، وأتمنى أن يخرج أحد لنقد المسلسل نقدا موضوعيا لأرد عليه بالحجج والبراهين”.

وأضاف: “آراء الفقهاء فقه بشري تحتمل الصواب والخطأ، وإبراهيم عيسى مفكر واع ومخلص”.

ناصر حاتم