رئيس البرلمان الإيطالي: ينبغي مواصلة العمل لمحاكمة المتهمين المصريين بقتل ريجيني

أكد رئيس مجلس النواب الإيطالي، روبرتو فيكو، أنه ينبغي مواصلة العمل كمؤسسات أكثر من ذي قبل للوصول لمحاكمة المتهمين في قضية مقتل الباحث جوليو ريجيني في القاهرة أوائل عام 2016.

وأفاد فيكو في تصريح صحفي الثلاثاء غداة إعلان محكمة في روما تأجيل الجلسة التمهيدية للمحاكمة إلى 10 أكتوبر 2022 لعدم تعاون وزارة العدل المصرية بشأن إخطار المتهمين، “هناك أربعة أشخاص يخضعون للتحقيق، ولا يمكننا التوقف”، في إشارة إلى مسؤولين في الأمن المصري متهمين من جانب النيابة في روما بعملية خطف وتعذيب ومقتل ريجيني.

وكان قاضي الجلسة التمهيدية قد أصدر قرارا مماثلا في أواسط أكتوبر من العام الماضي لعدم تمكن الإدعاء من تبليغ المتهمين رسميا بالإجراءات القانونية بحقهم في إيطاليا.

واختفى ريجيني، طالب الدراسات العليا في جامعة كمبريدج البريطانية، في العاصمة المصرية في يناير 2016 وعثر على جثته بعد أسبوع تقريبا وأظهر فحص الطب الشرعي أنه تعرض للتعذيب قبل موته.

ونفت الشرطة المصرية والمسؤولون أي ضلوع في اختفاء ريجيني وقتله.

ولم يرد المشتبه فيهم، الذين يحاكمون غيابيا في إيطاليا، علانية أبدا على الاتهامات الموجهة لهم.

وبدأت إيطاليا محاكمة أربعة ضباط كبار في أجهزة الأمن المصرية بشأن دورهم المشتبه به في القضية، لكن الإجراءات توقفت في أكتوبر بسبب مخاوف من أنهم ربما لا يعرفون بالاتهامات الموجهة إليهم.

المصدر: وكالة “آكي” الإيطالية للأنباء