النيابة المصرية تحسم الجدل حول “الشوكولاتة بالخشخاش”

حسمت النيابة العامة المصرية الجدل حول احتواء منتج للشوكولاتة في السوق على مواد مخدرة، ونفت صحة ما تم تداوله حول ذلك.

وأعلنت النيابة في بيان إن تحقيقاتها أكدت عدم احتواء المنتج على مواد مخدرة.

 وقالت النيابة في بيانها إن وحدة الرصد والتحليل رصدت مطلع الشهر الجاري تداول أخبار ومنشورات في مواقع التواصل الاجتماعي عن احتواء “منتج مستورد للشوكولاتة على نبات الخشخاش الذي يكسبه بذلك مواد مخدرة”.

وأشارت النيابة إلى أن من بين تلك المنشورات كان هناك منشور لرئيس جامعة القاهرة الأسبق، وأن تلك المعلومات تزامنت مع بلاغ تلقته النيابة العامة بشأن الواقعة.

وأورد البيان تفاصيل التحقيقات التي أجرتها النيابة، والتي بدأت باستجواب مالك الشركة المستوردة.

وأشارت إلى أنها استمعت “لطبيب مصلحة الطب الشرعي القائم بالفحص، والذي شهد بأن عينة المنتج محل الفحص تحوي بذور نبات الخشخاش غير الصالحة للإنبات، وأن تلك البذور لا تحتوي على أي مواد مخدرة سواء كانت صالحة للإنبات من عدمه، وأنه لا يوجد أي تأثير لتناولها على الإنسان من حيث سلامة صحته، أو ظهور تعاطيه للمخدرات بالفحص الخاص لذلك، وأكد بذلك عدم صحة المعلومات المتداولة في هذا الصدد بمواقع التواصل الاجتماعي”.

كما أشارت أنها استمعت إلى “رئيس جامعة القاهرة الأسبق، ونقلت عنه أنه اعتمد فيما كتب على معلوماته الشخصية” وقالت إنه و”بعدما تحرى الدقة تبين له أن منتج الشوكولاتة لا يحوي أي مواد مخدرة، متفقا في ذلك مع انتهت إليه التحقيقات”. حسب بيان النيابة.

 

المصدر: RT