أول مرة في مصر.. أطباء جامعة المنصورة ينقذون حياة مريض بجراحة نادرة

أجرى فريق طبي بجامعة المنصورة المصرية عملية جراحية نادرة تمكنوا فيها من تعديل دعامات قلب مريض عمره 75 عاما، في جراحة تجرى لأول مرة في مصر.

والمريض يعاني من تمدد بالشريان الأورطي بمحاذاة الشرايين الكلوية، وتم إجراء الجراحة عن طريق تعديل الدعامات المغطاة داخل القلب وعمل 4 فتحات للشرايين المغذية وتدعيمها فيما بعد.

وبحسب البيان الصحفي لمركز جراحة القلب والصدر بجامعة المنصورة، تم تصنيع هذه الدعامات ذات الفتحات لشرايين الأحشاء بمصنع شركة “كوك” بكوبنهاغن، وبتكلفة عالية، لأنها تصمم بحسب التشريح الخاص لكل مريض علي حدى.

وأكد الدكتور أحمد العشرة، أحد المشاركين بالجراحة، أنه تم تعديل هذه الدعامات بدقة عالية لتضاهي تصميم المصنع بأوروبا، والدعامات نتاجا لخبرات عالمية للفريق لتطويع التكنولوجيا بإمكانيات أقل تكلفة، حيث أن الدعامات المصنعة تتكلف 10 أضعاف الدعامات المعدلة بأيدي الجراحيين بفريق جراحات الشريان الأورطي بجامعة المنصورة، وهذه الدعامات التي تم تعديلها توفرها منظومة قوائم الانتظار والعلاج علي نفقة الدولة التابعة للرئاسة المصرية.

المصدر: “الوطن” المصرية