أول تعليق من بابا الإسكندرية على منشور الداعية السوري المثير للجدل في مصر

علق البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، على واقعة نشر مقال لداعية سوري في صحيفة مصرية جاء عنوانه:”ما حكم بيع الطعام في نهار رمضان للكافر؟”.

وتابع البابا: “أرجو من الأجهزة الأمنية ضبط ما ينشر في الصحف أو السوشيال ميديا”، مؤكدًا أن ما ينشر على صفحات السوشيال ميديا أو ما يذاع “يهدد استقرار المجتمع ويؤثر سلبًا على وحدة المجتمع”، مختتمًا: “أود أن أطلب من جميع الأجهزة المسؤولة حفظ سلام المجتمع، خاصة فيما يتعلق بالقضايا الدينية”.

وقال خلال اللقاء الأسبوعي له داخل كنيسة التجلي بمركز لجوس بالمقر الباباوي بدير القديس أنبا بيشوي بوداي النطرون، إن المصريين “يعيشون في حالة مباركة وعبادة، ولا يليق أو يصح أن تنشر مقالات أو تذاع فيديوهات تسيء إلى أي قطاع من الشعب، حفاظا على سلامة المجتمع وعلى استقراره، الذي تشهده بلادنا، ومنعًا من تشويه صورة مصر أمام العالم وأمام أنفسنا أولا”.

ونشرت صحيفة مصرية فتوى لداعية سوري يدعى محمد صالح المنجد يشرح فيها “حكم بيع الطعام في نهار رمضان للكافر”.

وبعد هذه الواقعة أصدرت الصحيفة “المصري اليوم” بيانا تعتذر فيه عن الخطأ في نشر هذه الفتوى، حيث حاولت الصحيفة بهذا البيان امتصاص حالة الغضب الشعبي ضدها.

وقالت الصحيفة في بيان لها: نظرا للخطأ المهني الجسيم الذي قام به أحد محرري الجريدة بنشر فتوى أصدرها شخص غير مصري باستخدام توصيفات لا توافق عليها الجريدة ولا تتوافق مع معايير النشر المعتمدة، فقد اتخذت الإدارة قرارًا بإيقافه عن العمل فورًا، وحتى انتهاء التحقيق الداخلي وتوقيع الجزاء الذي يناسب حجم الخطأ، وفق القواعد الداخلية.

المصدر: القاهرة 24