أصحاب محال الخياطة.. جنود مجهولة في احتفالات عيد الفطر

ويعد عيد الفطر موسم معاش لمحلات الخياطة، وخلال الأيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك الذي يتزامن مع عيد الفطر المبارك، تعلن محلات الخياطة حالة الطوارئ لاستقبال المواطنين لتعديل وتصميم ملابس العيد للمحتفلين.

received_886183901745518

خلال شهر رمضان المبارك، وخاصة في الأيام الأخيرة، يبدأ المواطنون بالتوافد على محلات الخياطة لإعداد ملابس العيد، وبينما يحتفل المواطنون بعيد الفطر المبارك، فإن أصحاب محلات الخياطة هم جنود مجهولون من أجل إرضاء الآخرين بالإضافة إلى كونه موسم إعاشة لهم.

received_653994975006131

تقول صفاء إنها تعمل في الخياطة منذ سنوات عديدة وتعتبر المهنة الأقرب إلى قلبها، وخلال أيام عيد الفطر المبارك وطوال شهر رمضان الفضيل، يكون الوقت مناسبا لأصحاب محلات الخياطة عندما تنتعش حركة البيع والشراء بشكل كبير، مشيرا إلى أنه على كافة المستويات سواء كان الفقراء أو الأغنياء يشترون الملابس للعيد وبالتالي يحتاجون إلى بعض التعديلات بين الانكماش أو التوسع وغيرها.

received_499056410861664

وقالت أم ندى، وهي خياطة، إنها تعمل خلال موسم عيد الفطر المبارك ما يقرب من 20 ساعة في اليوم وتستمر في استقبال العملاء حتى أول أيام عيد الفطر المبارك من أجل إسعاد الزبائن وأنها مصدر رزق لهم. “لن يقول أحد في العمل ، لا ، إنه مصدر رزق وبارك الله في الجميع ، وهو موسمنا الذي يجب أن نستخدمه لبعضنا البعض”.

received_469725423847839

وأوضحت صفية خياطة أنه بالإضافة إلى تعديلات الملابس بالتفصيل أصبحت أيضا وجها للعديد من المواطنين في ظل ارتفاع أسعار الملابس، مشيرة إلى أن تفاصيل الملابس تبدأ من 50 جنيها إلى 200 و300 جنيه على حجم الشكل المطلوب، إلا أن التفاصيل أصبحت قبلة للمواطنين بدلا من الملابس الجاهزة.

received_604703460056089